هل تجميل الأنف بالليزر حقيقة أم كذبة؟

هل تجميل الأنف بالليزر حقيقة أم كذبة؟

أحد الأسئلة الشائعة اليوم بين الأشخاص الذين يبحثون عن عمليات تجميل هو هل جراحة تجميل الأنف بالليزر ممكنة؟ من الواضح أن الناس يبحثون عن طرق أقل تكلفة و مشاكل للتجميل، و طب التجميل الحديث يسعى الى هذا ايضاً. ولكن ما هو موقف الليزر في عملية تجميل الانف؟ هل يمكنك تغيير شكل ومظهر الأنف دون جراحة، و بالليزر فقط؟ للإجابة على هذه الأسئلة ، أضفنا إجابة أفضل جراحي تجميل الانف في إيران.

في هذه المقالة سوف تكون على دراية بتطبيق الليزر في الطب ، وخاصة للأنف.


ما هو الليزر؟

الليزر هو نوع من الضوء الحيوي الذي لا يمكن رؤيته في الظروف الطبيعية، ولكن يمكن إنشاؤه بتكنولوجيا وأدوات خاصة. الليزر لديه اختلافات مع الضوء العادي ، وهذه الاختلافات والميزات الفريدة خلقت قدرات وتطبيقات وفيرة. يستخدم الليزر على نطاق واسع في البحوث الطبية وتشخيص وعلاج الأمراض.


عملية تجميل الأنف

تجميل الأنف هو واحد من أكثر أعمال التجميل الشعبية في العالم. يلعب الأنف كعضو مركزي في الوجه دورًا رئيسيًا في جمال البشر. و يشيع استخدام جراحة الأنف لتحسين بنية الأنف وعمله المناسب.
واحدة من العوامل التي تجعل الناس تشك و تنصرف عن اجراء عملية تجميل الانف هو التداخل الذي يتضمنه جراحة تجمیل الانف من التخدير وجرحة الأنف من خلال شق الأنف و إزالته و تغيير وتحريك الأنسجة العظمية الغضروفية.
 لهذ؛ فإن الأساليب الأقل تكلفة و بدون عملية جراحية و تخدير؛ تكون جذابة أكثر للأشخاص الذين يبحثون عن تجميل الأنف.

 

دور الليزر في عملية تجميل الأنف

الليزر هو أداة قوية للقطع بالدقة العالية. يستخدم الأطباء أشعة الليزر في العمليات الجراحية الحساسة التي تتطلب دقة عالية في قطع أنسجة الجسم دون إتلاف الأنسجة المجاورة.

اللیزر

يعد العلاج بالليزر أحد أكثر الطرق شيوعاً لتجمیل الجلد وإزالة الزوائد والتشوهات الجلدية. في الواقع، يعد العلاج بالليزر عادةاً عدم تسبب أي حرق أو قص للأنسجة، ولهذا السبب يتم أخذها بعين الاعتبار کثیراً. ومع ذلك؛ بسبب سطوعها وعدم وجود اختراق في الأنسجة، لن يلعب الليزر دوراً في تغيير بنية الغضاريف والأنسجة العظمية.
 كما ذكرنا سابقًا، يتم إجراء عملية تجمیل الانف غالباً بهدف تغيير شكل وحجم عظم الأنف. أجهزة الليزر المستخدمة اليوم في الطب لا تستطيع القيام بذلك، وإذا قيل إنها تجري جراحة الأنف بالليزر، فمن المرجح أن يكون من الجانب الترويجي فقط.


إجابة الدكتور حسناني على سؤال حول تجمیل الأنف بالليزر في برنامج تلفزيوني:

"سؤال الليزر هذا هو السؤال الذي تطرحه علينا كل برنامج. تعرف على إن الليزر قد تقدم بشكل جيد للغاية في التخصصات الطبية الأخرى. على سبيل المثال، في مجال طب لعیون، حقًا لقد حقق الليزر تقدمًا استثنائیاً و زملائنا؛ أخصائي العيون الذين يفاجئون الجميع بأعمالهم في مجال اللیزر. لكن الليزر في مجال تجميل الأنف لم يتقدم بعد، مما يعني أن عملیة تجمیل الأنف لا تتم بالليزر. في جراحة الأنف، من الممكن فقط إجراء عدة عمليات قطع بالليزر بسيطة، ولكن التأثير على العظام والغضاريف والغشاء المخاطي للأنف ليس من الممكن بالليزر أن تفعل أي شيء، إنها رغبتنا في يوم ما لنقم بعملیة ليزریه للأنف، أي دون استخدام ادواة جراحیة، لكن الآن استخدام الليزر في الجراحة له دور ترويجي فقط! "

ومع ذلك، فإن استخدام الليزر في علاج وحل تشوهات الجلد أمر لا جدال فيه، ويمكن استخدام هذه الأداة عن طريق القضاء على مضاعفات مثل الشامات و الثآليل. و يمكن أن یستخدم أيضا لإزالة سمك وتشوهات الجلد. على سبيل المثال، يتمثل أحد استخدامات الليزر في التئام الأنف في معالجة ظاهرة الرینوفیما، حيث ينمو جلد الأنف بشكل غير طبيعي ويسبب مشکل في شکل الأنف و إدائه.

 

كيفية تجمیل الأنف بالليزر

في عملية تجميل الأنف بالليزر، يستخدمون ليزر CO2  ويسبب تلف سطحي للجلد. أثناء عملية الاسترداد، يختفي الجلد التالف وتحل طبقة الجلد السليمة محلها بشكل أفضل. لأن العملية قد تسبب القليل من الألم والانزعاج ، فإن الطبيب عادة يستخدم التخدير. و أثناء عملية الشفاء، سيتم توخي الحذر للعلاج مثل الجلد المصاب بالحروق. المنطقة المعالجة بالليزر يجب ألا تخضع لأي تلامس خشن أو فرك.

تجميل الأنف بالليزر


تقتصر الجراحة التجميلية باللیزر في حالات معينة، يقوم الجراح بتقليل العقد الأنفية (نخاع العظم الذي يغطي الغشاء المخاطي، والذي يسببه الالتهابات المتكررة أو بسبب الحساسية، مما يؤدي إلى تضييق الجهاز التنفسي) أو إزالة الزوائد اللحمية الأنفية، بحیث يمكن القول إن تجمیل الأنف بالليزر فعلاً ممکنه. لذلك؛ في الجراحة الليزریة من الممكن القضاء على التشوهات التي لا تتطلب تغییر شکل وحجم الغضروف والعظام.
تزعم بعض العيادات والأطباء أنهم قادرون على تحسين بنية عظام الأنف بالليزر وجعل الأنف يبدو أفضل بدون جراحة. وقد لوحظت بعض آثار الالتهابات لهذه الطرق، وتم تسليط الضوء على بعض الفوائد. ومع ذلك، لا يوجد دليل قوي على استخدام الليزر في جراحة الأنف.

 

هل تجميل الأنف ممكنة بالليزر في المستقبل؟

من المتوقع أن يصبح تطبيق الليزر أكثر شيوعاً في تجميل الأنف في المستقبل. ومع ذلك، ممکن الإشارة إلى أن استخدام الليزر باهظ التكلفة، ومن ناحية أخرى، فإن جراحة الأنف التجميلية تتضمن العمل على أنسجة متعددة مثل اللحوم والغضاريف والعظام والمخاط ، ويبدو أن استخدام الليزر لجميع هذه الأنسجة أمر صعب. على الرغم من عدم استخدام الليزر بشكل كامل في تجميل الأنف، فمن المحتمل أن يتم توسيع تجميل الأنف بالليزر بشكل كبير في المستقبل.


فيما يتعلق بما ذكر أعلاه، يمكن أن نستنتج أنه على الرغم من استخدام الليزر على نطاق واسع في مختلف مجالات الطب والجراحة والعلاج، ولا سيما في مجال الجمال والتجميل، إلا أنه لا يعد استخداماً بارزاً في عملیة تجميل الأنف. لأن الليزر لا يستطيع تغيير شكل عظام الأنف. إذا تم رفع موضوع تجميل الأنف بالليزر ، فإن التطبيق العام لليزر للقطع هو إزالة جزء من الآفة الجلدية. لهذا السبب، لا يوصي الأطباء بالإجراءات غير الجراحية للأنف، فمعظم هذه الطرق قصيرة الأجل ويمكن عكسها. ومن الأمثلة على ذلك حقن البوتوكس على خط الضحك أو حقن الحشو والمواد المالئة في تجويف الأنف، وهي نتيجة مؤقتة وليست نتيجة جيدة.

 

اقرأ المزيد عن عملية تجميل الأنف في إيران.